سجَّل لحظات نومه لمدة عام كامل لمعرفة سبب تحدُّثه.. فماذا يعني كلامك أثناء الحلم؟

11 يناير 2017
other

نستيقظ في كثير من الأحيان لنجد مَن حولنا يخبروننا أننا كنا نتحدث ونتمتم بكلام غير مفهوم أثناء النوم، لكننا لا نستطيع تفسير هذا الكلام أو معرفة أسباب هذه الظاهرة أصلاً.

انتشر مقطع فيديو هذه الأيام على موقع يوتيوب، لشخص يدعى آدم روزنبيرغ، الذي ظهر فيه يتحدث أثناء نومه، بحسب النسخة الأميركية من "هافينغتون بوست".

وضع روزنبيرغ مسجل صوت في غرفة نومه وسجل كلامه أثناء النوم كل ليلة لمدة عام كامل. ثم جمع في شريط فيديو أفضل ما قال، وكله كلام عشوائي بشكل رائع. على سبيل المثال "فقط أضف إليه الغبار! انظر لأنك تتصرف مثل شخص مقرف، أنت غامض. إنها فاخرة".

أما الجزء المفضل هو قوله "ذات مرة هاني باني هاني براني سبوني سبونر. بوبا جاني رائعة". شاهَدَ هذا الفيديو -بعنوان The Somniloquist المتكلم أثناء النوم- أكثر من 300,000 شخص منذ إطلاقه في 12 ديسمبر/ كانون الأول. وجعلنا نتساءل، ماذا يعني التحدث أثناء النوم؟

يُطلق الخبراء على التحدث أثناء النوم اسم Somniloquy، وهو ما يوضح عنوان الفيديو. تصف مؤسسة النوم الوطنية هذه الاضطرابات بأنها "التحدث أثناء النوم دون وعي بذلك". يمكن أن يكون مجرد رطانة وتمتمة (مثل: هاني باني هاني براني)، أو نصوصاً معقدة لها معنى (مثل: هذا هو المكان الذي تذهب إليه الغازات التي أطلقها). عادة يكون فهم الكلام أثناء النوم أسهل عندما يكون الشخص في مراحل النوم المبكرة (المرحلة الأولى والثانية). في المراحل الأخيرة من دورة النوم (المرحلة الثالثة والرابعة) يكون الكلام عادة مجرد تأوهات.. والمزيد منها.

أكثر ما يخيف الناس بشأن الكلام أثناء النوم، هو أنهم عادة لا يتذكرون ما قاموا به عندما يستيقظون. وأن الأصوات واللهجات التي يستخدمها الأشخاص في الكلام أثناء النوم قد تكون مختلفة عن طبيعتهم. لذا عندما يسجل أشخاص مثل روزنبيرغ ما يقولونه أثناء نومهم، يكون سماعها مضحكاً للغاية. يمكن لأي شخص أن يمر بتجربة الكلام أثناء النوم، ولكنها أكثر شيوعاً في الرجال والأطفال.

يحدث عند 25% من الأطفال و1% من البالغين



يقول مايكل بريوس، أخصائي النوم الحاصل على شهادة الدكتوراه، ومؤلف كتاب The Power Of When لمجلة SELF "يحدث الكلام والمشي أثناء النوم مع ما يقرب من 25% تقريباً من الأطفال، وبعد ذلك بنحو 1% من البالغين، لذا فهي ليست ظاهرة نادرة تماماً".

إذا كان شريكك يتكلم أثناء النوم، قد تجد نفسك تتابعه لترى ما إذا كان "سيكشف" عن أي شيء خفي خاص به. ولكن بريوس يقول إن ما يقوله الشخص أثناء النوم لا يستحق الاهتمام.

يقول بريوس "لا توجد بيانات تشير إلى أن الكلام أثناء النوم له طبيعة تنبؤية، أو أنه يشكل نافذة تجعلك ترى اللاوعي الخاص بذلك الشخص أو أي شيء من هذا القبيل". تقول مؤسسة النوم الوطنية، إن الكلام أثناء النوم يمكن أن يتعلق أحياناً بالعلاقات والخبرات السابقة للشخص، ولكنه ليس نتاج عقل واع أو منطقياً".

ما يعنيه الكلام أثناء النوم غالباً هو أن الشخص يعاني الحرمان من النوم. يقول بريوس "في معظم الأحيان يرجع هذا الأمر لشيء ما يسبب الحرمان من النوم، أو وجود مستوى عال من الحرمان من النوم بالفعل". تقول مؤسسة النوم الوطنية كذلك إن الإجهاد والاكتئاب والنعاس خلال النهار والكحول والحمى يمكن أن تؤدي إلى الكلام أثناء النوم.

كذلك يمكن لبعض الحالات الطبية أن تسبب الحرمان من النوم، مما يؤدي إلى الكلام أثناء النوم. ومنها حالة الاختناق أثناء النوم، وهو اضطراب يؤدي إلى تكرار توقف التنفس أثناء النوم. في حالات نادرة جداً، فإن الكلام المتكرر أثناء النوم الذي يبدأ في مرحلة النضج يمكن أن يترافق مع اضطراب نفسي أو نوبات مرضية ليلية.

بالنسبة لمعظم الأشخاص، فإن الكلام أثناء النوم يكون ظاهرة قصيرة الأجل لا تتطلب العلاج بالضرورة. ولكن إذا كان الأمر شديداً -يتكرر كل ليلة ويزعج شريكك- أو/ ويستمر لأكثر من سنة، تنصح مؤسسة النوم الوطنية برؤية طبيب الرعاية الأولية لمعرفة ما إذا كان هناك سبب طبي وراء هذا الأمر.

عندما يذهب المرضى إلى بريوس للعلاج من الكلام أثناء النوم، عادة ما يخبرهم بزيادة كمية النوم وجودته. وغالباً ما يؤتي هذا الأمر ثماره ويحل المشكلة.

يقول بريوس "مع مرضاي، أزيد وقت نومهم الكلي، وأقلل المسببات التي تعكر صفو النوم. إذن قلل استهلاك الكافيين والكحول ومسببات التوتر قبل النوم". ويضيف "يمكن لمثل تلك الأمور أن تساعد فعلاً على توقف هذه الحالة من تلقاء نفسها".

إذا كنت تتقاسم السرير مع شخص يتكلم أثناء نومه، يوصي بريوس باستخدام سدادات الأذن التقليدية أو جهاز يصدر الضوضاء البيضاء للتمكُّن من النوم دون عائق. واعلم أنك إذا كنت تحاول التحدث إلى شخص يتكلم أثناء النوم، فلن تكشف أعمق أسراره المُظْلِمَة. "هناك تلك الخرافة التي تقول: انتظر حتى ينام شريكك واسأله مجموعة من الأسئلة وستعرف الإجابة الحقيقية... ولكن هذا لا يحدث".

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست". للإطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

المزيد:

لايف ستايل
تعليقات